لا يوجد علم في ساحة العلم…

وقت القراءة 3 دقيقة

اليوم صباحا ذهبت لمكتبة عمومية وجدتها فارغة، ذهبت لأسأل هل يمكنني جلب حاسوبي معي ، فأخبرتني الموظفة بأنه يمكنني ذلك وكانت المكتبة فارغة …كانت تمطر منذ يومين فقررت الذهاب لحديقة البلفيدير والصعود نحو ساحة العلم ….المرة الفارطة إعترضني قطيع من الكلاب فعدت…

حين كنت أتجول شاهدت الكلاب فقررت الصعود هنا… كنت وحدي في المكان ..

وجدت مسربا يصعد نحو العلم فصعدت منه…

في القمة هناك فريق من العدائين يتمرنون …

كان مدربهم يقول لهم يجب أن تأخذو نفسا عميقا و أحدهم يبدو مريضا فقد قال له عليك أن تغادر… وجدت آثار حصان ، يبدو أن دوية الخيالة مرت من هناك…

هذه الطريقة لحجز المياه سائدة عندنا …

فحين تمطر تمتتلأ تلك الأحواض بالمياه و تبقى أياما لذلك شجر الزيتون عندنا عملاق … الشجرات التي غرسها جدي كل شجرة تكون عملالة … وجدت صورا من جني الزيتون قبل سنوات…

بعد جني الزيتون يتم تقليم الشجرة…

الاغصان تستعمل كعلف للأغنام …

وجدت شجرة مشمش إفريقي …

ثمارها حامضة قليلا…

وشجرة بطوم…

حين وصلت السارية وجدتها بدون علم…

هناك كراسي تطل على كل العاصمة…

‫2 تعليقات

    1. لا شكر على واجب…سأشتري كاميرا إحترافية من أجل الرحلات …هناك مناطث أثرية منسية في بلدنا سوف أزورها لاحقا إن شاء الله

نقاش

%d مدونون معجبون بهذه: