دراجة يودا الكهربائية…

وقت القراءة 3 دقيقة
مزرعة نخيل فيها 200 الف نخلة في إسبانيا

بالأمس إشتريتها من أجل أبي ، يذهب يوميا ليساعد عمتي فقد أصيبت بكسر وهي مسنة، عمتي متزوجة من خالي ،يعني أبناء عمتي هم ابناء خالي في نفس الوقت و امي إبنة عمة ابي ،عرشنا صغير جدا بسبب الزواج من نفس العائلة ،أنا أحرم على شبابنا الزواج من قريباتنا ،ليست فتوى دينية لكن هكذا أحسن ،كذلك سمعة نساء عرشنا ممتازة فمن يتزوج منا تتحسن حياته ،لأننا نحرص على دعمه ونحب قريباتنا فزوج إبن خالتي يقضي الأعياد عندنا ،في نفس الوقت عندنا قريب في الحكومة والناس يطمعون في الوظيفة فيحرصون على الزواج من بناتنا…بالنسبة لي نوع من التسويق فالعنوسة منتشرة و أحب أن تتزوج أخواتي و بنات عمتي وخالاتي و كل بنات عمومتي….الزواج عندنا بالسنة (وليمة وبدون معازف) …كل يوم بعد العصر يذهب ليساعدها مع إبنها الصغير ويقومان بتمشيتها…سعر الدراجة بالضبط 1000 دولار وإذا شحنتها تمشيك 40 كيلومتر… منزل عمتي يبعد كيلومتر تقريبا ، كذلك يوم الجمعة الجامع يبعد كيلومترين …أرسلتها قطع وسيقوم أخي بتجميعها …

سألت الشركة عن قطع غيارها فقال وفرنا كمية كبيرة من قطع الغيار… في نفس الوقت بحثت عن حاسوب جديد فوجدته غال جدا… وجدت هذا i7 من الجيل السابع فيه 16 giga ب 850 دينار ، تقريبا 270 دولار…

أحتاجه فقط من أجل الأعمال الإدارية ولكي أستغل الوقت للعمل … كنت أفكر في شراء هذا …أو حاسوب 13 بوصة…

كنت قد قلت للأخ أبو إلياس عن الهجرة للسعودية ، سألت الرجل السبعيني فقد عاش منذ سنة 1984 حتى 2017 في جدة و الرياض ولديه مطاعم كما كان يقوم بتقديم خدمة الإعاشة للحجيج … قال السعودية رجعت إلدورادو المهاجرين فرغم الضرائب وغلاء المعيشة لكن عادت الفرص من جديد … يقوم بتعليم إبنه طبخ البيتزا لكي يعيده هناك، لكن قال بأنه في عمر معين عليك أن تغادر …في نفس الوقت شاهدت فيديو لصابر مشهور حول السودان….

في تونس هناك مجموعة صغيرة من اللاجئين السودانيين… مديري السابق سليط اللسان ، يشبه صابر مشهور …سيخرجونه بعد أيام، ألتقي مع زوجته يوميا، لكن متإكد أنه سيخلف وعده لذلك سنذهب لبيع ذهبها و تعود لبلدهما أو يرحلان خارج تونس وقد يصبح ممنوع من السفر…لن أتأذى من مساعدته ، ولكنه رجل كبير في العمر من المفروض أن يكون حكيما … زوجته تقرأ لي ، وهي إبنة عمه ، لو كانت من بلد آخر لتخلت عنه ….فمثلا صديقي بائع الكتب الثمانيني حين تم عزله من عمله زوجته جندوبية (من ولاية جندوبة) تخلت عنه…

…هناك صديق يروي لي نكتا …قال لي هذه النكتة في الصباح…موضوع النكتة أن الأسد و القرد و الحمار إشتركا لتأسيس شركة ، ذهب الأسد للإدارة فلم يتمكن من فتح الشركة، ثم ذهب القرد وعطلوه، حين ذهب الحمار تمكن من فتح الشركة ، فقالوا له كيف فعلتها، قال لأنهم حمير مثلي… اتابع هذا المطعم السوري في تركيا …

نقاش

%d مدونون معجبون بهذه: