منديل معطر …

وقت القراءة 3 دقيقة

اليوم سافرت لجلب ورقة من مدينة أخرى… صدفة طلبت مني فتاة تجلس بجانبي منديل ، لدي مناديل أقوم بتعطيرها بنفسي ، فقلت لها ، لدي مناديل مفتوحة معطرة ، حتى لا تقلق، قالت بأنها مزكومة ولم تنتبه لأنني سحبت المنديل من جيبي وليس من علبتها ،طبعا لا يوجد عادة من يطلب منديلا من شخص غريب ،كنت قد أخذت منديلين معطرين ومنديل عادي …حين عدت للمنزل فكرت في طريقة لتعليب تلك المناديل، عادة تلك التي يعطونها في القطارات و الطائرات…كذلك جلبت اللفت البنفسجي كالعادة لتخليله، أصبحت عندنا تشكيلة جميلة من المخللات …

كانت مصابة بالزكام و بسبب المطر سال أنفها…فقالت لا مشكل… قمت بالتعديل على فيديو صورته بالأمس… كنت أصور زخات المطر من وراء نافذة فتوقفت سيارة… أنظر لباس الفتاة هو الحجاب الشرعي…

في السيارة أباها ، نزلت لتذهب للحمام ، لم ينتبه لأن البلور يجعلك ترى من جهتك و لا يراك من بالخارج، قمت بقص ذلك الجزء… اليوم بحثت عن كاميرا go pro فأهل قريتي يحبون مشاهدة المطر حين نزلت هنا كلمتهم وفتحت لهم البث ، وحين تنزل عندهم يكلمونني ، حتى جيراني هنا يتابعون النشرة الجوية ويقولون أمطرت عندكم … ماء المطر مختلف عن ماء الآبار ،حسب ما قرأت هناك الآزوت وهو لازم للنباتات، أصلا بعد المطر ينتعش جدا … قرأت حديث الشرفات للمدون عامر الحريري فقد قال تصور مكانا بدون انترنت ، هناك أريتريا مثلا… أتابع قناة لسعودي كان في الأندلس ثم المغرب، إسمع صوته بالعربية الفصحى خاصة في تقديم المدن الأندلسية …

الأنترنت في ارتريا

اليوم تمطر طيلة النهار و اظن بقية الأسبوع…

اضفت صوت المطر
صوت المقهى ، ضجيج مريح
نوارس تتغذى
طيور تتغذى على شاطئ البحر ،يبدو ان هناك سمك صغير

منذ مدة لم أشاهد فلما وجدت هذا الفيلم :

Society of the Snow 2024 فيلم

⚡التصنيف : دراما / اتارة / مغامرة
⚡التقييم : 8 iMDB⭐

القصة:
تحطمت طائرة على نهر جليدي في جبال الأنديز. و يجد الركاب القلائل الذين نجوا من الحادث أنفسهم في واحدة من أصعب البيئات في العالم للبقاء على قيد الحياة.

تعليق واحد

نقاش

%d مدونون معجبون بهذه: