يوميات

العمل الحر …

وقت القراءة 2 دقيقة

اليوم دخلت للكافيتيريا بعد صلاة الجمعة فوجدت شابا مكان المرأة مالكة الكافيتيريا، تبادلنا أطراف الحديث فأخبرني بأنه خريج تخصص فرنسية  ويعمل أستاذ نائب ،وسط الكلام أخبرني بأنه لو يجد مصدر دخل فقلت له عن مواقع العمل الحر …سجلت له في خمسات ووضعت له إعلانا…نسخت له إعلانا يخصني في السابق…وقلت له غير النص…

بعدها جائت مالكة الكافيتيريا مع أذان العصر فإستأذنت

… قبلها في صلاة الجمعة الإمام طلب جمع التبرعات لإصلاح المكيف وقال الجمعة الفارطة وجدت 20 مليما في الصندوق ، ثم قال تعرفونني لا أخجل في التعبير عن رأيي فكيف تتبرعون بعشرين مليم (تساوي خمس سنتات) …على  الأغلب متبرع وضع كل النقود التي في جيبه وكانت تلك القطعة معهم…

مقالات ذات صلة

…قرأت في الماضي رواية من الأدب السويدي إسمها المهاجرون لفيلهم موبيرغ

رواية المهاجرون تأليف فيلهلم موبيرغ .. كتاب فيلهلم “المهاجرون” هو قصة ملحمية تحكي قصة هجرة السويديين إلى أمريكا الشمالية
وفي روايته يصور موبيرغ تلك الانتقالة المفصلية في حياة المهاجرين، ويتعقب بحساسية هائلةتناوب مشاعر الأمل والحنين، والظروف التي ترغم الانسان على اختيار المنفى.
وتحدث فيها عن أكبر هجرة في حياة السويديين حتى بلغت أكثر من مليون مهاجر يمثلون ربع السكان آنذاك، كما أنها وصفت بالكارثية…في إحدى صفحاتها مكتوب هذا النص:

حين خرجت من الجمعة شاهدت مظاهرة صغيرة …

هؤلاء الشباب يعملون كتاكسي بالدراجة النارية …أغلب الدراجات من نوع فورزا…

رياض فالحي

مهندس برمجة من تونس، أكتب عن الزراعة و المشي و القهوة و أحب التصوير و كتابة اليوميات...

نقاش

زر الذهاب إلى الأعلى