برمجةزراعة

حاسوب dell latitude d630…

وقت القراءة 6 دقيقة

في منزلنا في القرية هناك حاسوب آخر من نفس هذا النوع ونفس المواصفات متأكد أنه يعمل بكفاءة فقد كلمني صديق وقلت له إذهب لمنزلنا و سيعطونك إياه…في الصيف كذلك اعطيت لإبن إبن عمتي حاسوب hp dv6 core2 duo و هو يخالط إبني رجل لديه مصنع طباشير و الآخر لديهم معصرة رغم صغر سنه أخبرني بأنه يشعر بأنه ليس في مستواهم فهل يمكنه أن يحصل على حاسوب gamer لكي يكون مثلهم ،يومها جربت له لعبة يلعبها وعملت لا تحتاج موارد كثيرة فليس بالضرورة أن تمتلك حاسوب gamer … فقط بطاريته لا تعمل …يحتاجه لأعمال بسيطة …

قبل سنوات أرسلت هذا الحاسوب لأحد زملاء الدراسة، وقتها يعتبر حاسوبا جيدا وقال بأنه يريد تعلم البرمجة…

Dell latitude d630

مواصفاته core 2 duo و 4 giga ram… الحاسوب أنجزت به موقع جولة في روما لشاب عراقي يعمل دليل سياحي في مدينة روما ، يحجز لك التذاكر لزيارة أهم المعالم لأن هناك طابور طويل فحسب حديثه لكي تزور الفاتيكان و متاحفه عليك الإنتظار طويلا وكذلك هناك أماكن يعرفها ، يتحدث السويدية لأنه كان هناك و العربية و الإنجليزية و الإيطالية… الموقع صفحة واحدة فيها بياناته و أين تجده ورقم هاتفه للتنسيق و صفحة فيسبوك ، حسب كلامه فإنه كان يتجول في الساحة قرب الفاتيكان وشاهد تجمعا لأشخاص أنيقين ينادون السياح ويقولون لهم … Pass the line… راقبهم لأيام ثم تتبع بعضهم فوجدهم يذهبون لمقر وكالة أسفار ،سأل في الإستقبال فقالو له كل تذكرة تبيعها نعطيك 20 يورو ، قال ذهبت وبدأت أفعل كما يفعل الآخرين فجاء زوجين ذهبت معهما للمكتب فإشتريا تذكرتين و أخذت 40 يورو كانت تلك أول نقود أحصل عليها بعد أن غادر السويد… بعدها أصبحت تلك مهنته لكن هناك أيام تمطر و يريد أن يكون له مقر و لو إفتراضي… فأنجزت له صفحة و موقع بسيط ونقطة لقاء على google maps

إستعملت صورا أخرى لكن نفس الصور تقريبا …الشاب باع الحاسوب تمنيت أن يرجعه أو يوصله لمنزلنا ففي قريتنا يصلح لاي قريب من العائلة ففي الصيف الفارط جائت زوجة إبن عمتي وهي تدرس بالمراسلة تخصص برمجة ، أعطيتها حاسوب dell vostro core 2 duo و ثبت عليه الeclipse و jdk وعمل بكفاءة مشروع تخرجها منظومة إدارة حضانة مدرسية…

مقالات ذات صلة

وقتها في الصيف… وجدت صورا من أحد تلك الايام فلدينا قط غادر حين كبر أخوه ثم ذات يوم ساخن جدا عاد ليشرب الماء … لدينا بناية من الطين والحجارة مكث فيها…

أحد الكلاب كان منذ مدة غاضب من الكلب السلوقي وذات يوم اراد السلوقي الدخول للمطبخ فأخذت عصا لكي أطرده فكشر عن أنيابه، شاهده الكلب الآخر فقام بعضه من عنقه ولم اتمكن من تخليصه حتى نادتني أختي وقالت أسكب عليه الماء … فقد تخاصما مرة في السابق…

شجرة الياسمين

بما أن الطقس حار تعفن جرح السلوقي و أظطررنا في النهاية لجلب بيطري…بقي ايام يمكث بعيدا لكن لم يجرأ بعدها على الإقتراب من المطبخ … وقتها موسم التين…

يقوم الناس أحيانا بتخريب التين

في تلك الفترة كنت أذهب باكرا قبل أن يأتي الناس لجني التين من شجراتنا لأنها على الطريق…عادة حين أشاهد أحدهم أدخل وسط إحدى الشجرات فلا يلاحظني، ثم أخرج له حين يبدأ في كسر الأغصان فيعتذر، أقول له خذ الغصن معك و إزرعه وسينبت حتما، أو يغادر بدون أن أكلمه ..لأنهم يعرفون أنهم شجراتي و أعيش في العاصمة … لن أقوم بتسييجها…عادة يشاهدونني جالسا في مقهى باريس… المقاهي والمطاعم هنا أفخم من العاصمة ، اذهب لمقهى آخر إسمه الدار البيضاء…

مقهى باريس

وقتها موسم جني عباد الشمس…هذا ثاني موسم ، الكيلوغرام بدولارين ، قمت بجمعها و وضعها لتجف…

حين اعود أجلب معي مكونات مرطبات وحلويات نصنعها كل يوم في منزلنا…

جوزة ، حلويات محشوة في شكل جوزة
الجوز
ورد مجفف
نبات الڨيز الوردة تؤكل

كل مرة أشتري طقم كؤوس أفتحه و أستعمله يوما ثم أعطيه لإحدى البنات … حين أكون هناك كلما إلتقيت بإحدى قريباتنا أزورها (عادة الزيارة) لدينا عادة إذا إلتقيت بقريبتك عليك أن تهبها شيئا ما ماديا ، مبلغ من المال أو عنز أو بقرة أو ما تقدر عليه حتى تشعر بأن أهلها يساندونها في الحياة وتساعد أهلها أو تفتخر بذلك إذا كانت متزوجة في مكان آخر … الوحيد الذي مازلت أحافظ على تلك العادة …

مهرتي

لذلك يفرحون حين اعود … الصيف الفارط جلبت كمية من مسحوق الغسيل من رجل يبدو أنه إشتراه من تخفيضات من إيطاليا…

دخلت لآخذ قيلولة فسمعتهن يتقاسمن الصناديق … أمي تقول بأنتي لا آتي أبدا يدي فارغة …هناك عجوز أذهب لكي اسلم عليها… تجهز لي خبزا… هذا هو الأثافي (ثلاث حجرات)

غناي (من الطين لتحضير الخبز)
أثافي
نار (نسميها عافية)

الآن أكيد الجميع دافئ و شبعان في قريتنا لذلك مرتاح نفسيا فقد كنت أخاف أن يجوعو …

رياض فالحي

مهندس برمجة من تونس، أكتب عن الزراعة و المشي و القهوة و أحب التصوير و كتابة اليوميات...

‫2 تعليقات

نقاش

زر الذهاب إلى الأعلى