يوميات

كيف تنقضي الأيام الصعبة؟

وقت القراءة 5 دقيقة

بالأمس ذهبت لشراء قداحة لأمي …نسميها ولاعة ،تعتبرها من أحسن المشتريات فهي حين تشعل النار تضع الولاعة فتسخن وتذوب لذلك كل أسبوع نشتري ولاعتين أو ثلاثة …منحتها مرة ولاعة فخمة تلك التي تشتغل بالكيروسين ، مثل هذه لكن عليها نقوش،أظنها أعجبت أحدهم فأخذها …

… نحن نستعمل قوارير الغاز للإشعال و نستعمل الحطب لحرق كفوف التين، ثم بعد ذلك يتم تقطيعها في مكعبات من خلال منجل و تقديمها للحيوانات كعلف… يمكن ميكنة كل هذا العمل ، لكن فهمت الآن أن الناس يجب أن يكونوا مشغولين بشيء ما…حين كنا في المعهد كان يجلس معي صديق ، كان يحلم بصناعة آلة تقص كفوف التين الشوكي… إنقطع في بداية الجامعة ثم أصبح مزارع زيتون وعاد ليدرس ميكانيك ، مشروع تخرجه كان إضافة في مصنع علف…البيئة التي جئنا منها تعتبر الإنقطاع من الجامعة نوعا من الفشل، طبعا لا ، فإذا كنت ستخرج لتعمل فليس ضروريا ، لدي طالب توقف قبل نهاية مشروع التخرج و يتعمد أن لا يكمله، حسب رأيي يمكنه إكماله حتى يرتاح و يريح أهله كما أن الجامعة خاصة و بالتالي خسارة مادية كبيرة…ذهبت معه لمالك الجامعة يومها تفهم وضعه وسمح له بإكمال مشروع التخرج… قمت بمراجعة صور ذلك اليوم ، يومها كنت أحمل نبتة معي و صورت هذه السيارة… ثم إلتقيت به و كلمت رجلا يعرف مالك الجامعة كلمه لكي يستقبلنا…

في الليل نشرت إعلانا لرجل يريد بيع حصان يصلح للحرث…

الإعلان ينقصه السعر و العمر بالظبط و المكان بالظبط ، لكن حسب خبرتي فإن الشخص المهتم سوف يتصل بالهاتف و يطرح المزيد من الأسئلة و البائع سوف يجد ما يفعله من الإجابة حول إسئلة المشترين، جربت ذلك حين وضعت إعلان لبيع حصان أحد معارفي… وضعت سؤالا حول برميل من الحرب العالمية الثانية …

هذا البرميل كان يستعمله الجنود الألمان لنقل البنزين ثم بقي فإستعمله الأهالي لجر المياه ،خلقت نوعا من الحركية فهناك من لديه صناديق إسعافات ومجرفة أمريكية و عدة أشياء للبيع … كلمني رجل أنجزت له موقعا سنة 2016 ثم تعلم وحده الphp و أنجز موقعا آخر بسيط جدا لكن تنقصه لوحة التحكم فصورت له لوحة تحكم منجزة بالووردبرس…

قال بأنه وجد عملا كأجير عند متجر يبيع قطع ميكانيكية و يريد موقع يتحكم في المخزن، قلت له لا يحتاج الأمر موقعا ، لكن الووردبرس فيه إضافة للتحكم بالمخزن و يعمل تماما مثل برامج إدارة المخازن…

الأودو يقوم بهذا العمل و فيه متجر و كل شيء…

آخر مرة قمنا بالعمل لشركة تبيع البذور و الأسمدة و الأدوية و المواد الحديدية… لكن لديهم معظلة إنقطاع الكهرباء لفترات و يريدون مواصلة العمل ، في البداية إتفقنا على حل مبني على الأنترنت وهو الodoo لكن حين أنهينا العمل قالو لا… لدينا كل مدة تنقطع الأنترنت … ونريد برنامجا و ليس موقعا فالأودو يعمل على الchrome …

إعتمدت على مستشار consultant odoo لكنه لا يريد التنقل و العميل يريد أن يرى إنسانا يتعامل معه ، أخبرته بضرورة أن يذهب للزبون فالناس يريدون أن يشغلو يومهم بشيء ما… متأكد من عقلياتهم فحين تأتي من بعيد يقولون هاهي شركة البرمجة قد جائت و يريدون بشرا يتعاملون معه …ذهبت ثلاث مرات رغم أن كل العمل كان يحدث على الserver… نصبنا إضافة للodoo ofline و طلبت منهم شراء جهاز تخزين الكهرباء فالأنترنت لا تتقطع بتاتا حتى و إن إنقطع الكهرباء و الكهرباء إذا إنقطع ينقطع ست ساعات على الأغلب ولا ينقطع من الخادم فيمكن الدخول من خلال الهاتف أو حاسوب محمول…اليوم تمطر طيلة النهار ولم أذهب للعمل فقد شعرت بالتعب ، تمر أياما صعبة ذهنيا أو جسديا…خرجت مساءا وجلست في مقهى إسمه friends … لديهم قائمة بالqr code…قمت بمسح الكود… طلبت كيك و قهوة، هناك فتاة تراجع دروسها فقريب من هنا يوجد سكن للطالبات…

عروة الكأس مكسورة

سمعت بودكاست لعلي الأعرج ، حول أن المرأة سبب إستمرار الرأسمالية … قمنا بمناكفة أتباع حزب الله في تونس… في رسالة قائد الهجوم يوم 7 اكتوبر ذكر المنظمات النسوية…

كذلك موقفهم من إيران و أذنابها … الحرب قاربت ال100 يوم …

رياض فالحي

مهندس برمجة من تونس، أكتب عن الزراعة و المشي و القهوة و أحب التصوير و كتابة اليوميات...

نقاش

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى